Posted on

الموت و الحياة

قالوا لي أن من يخاف الموت يحب الحياه.

فالوا لي أن خوف الموت يأتي من التمسك بالحياة .

و لكن لم يخبرني أحد , ماذا إن خفت الموت و كرهته و لم أحب الحياه .

أريد المغادرة و لا أعرف إلي أين !

الإنسان بطبعه يخاف من المجهول . ما بالك إذا كانت رحلة بلا عودة ,كل ما تعرفه عنها هو إعتقاد ما أو آخر .

أليس من الطبيعي أن اكره الموت و أخافه ؟

ثم ماذا عن الحياه ؟ أليست هى الأخري رحلة إلى المجهول ؟

أيعرف أحدكم ماذا يمكن حدوثه فى اللحظة القادمة !

ألا يخيفكم هذا؟!

توقع الحياة أسهل من الموت ,فهي رتيبة ما لم يتخللها حوادث تعكر صفوها, إن كانت صافية!

و لكن مهلاً أوليس جزء من مفهوم الكارثة انها غير متوقعة و تأتي فى أكثر أوقات الإطمئنان ؟

إذاً لا توقع فى الحياة و لا رتابة و لا دوام فى الأفراح أو الأحزان.

ماذا تفرق الحياة عن الموت إذا ؟ أحدهما موجود فيه و لا أعلم عنه شيئا و الآخر فقط لا أعلم عنه شيئاً .

ماذا إن أردت مغادرة الحياة و لم أريد الموت ؟

أريد المغادرة و لا أريد الرحيل!

Advertisements

About MeMo

I'm a 22 Egyptian male who has just fed up with every thing around him and seeking change

One response to “الموت و الحياة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s